الأحد، 24 مارس، 2013

في محاولة مني لعمل تصميم


وطني العربي الممزق , أعترف بعجزي عن أكساء حروفي مشاعر الحزن التي زاحمت أنفاسي .
فكم تحملت طغيان عربات الاستعمار , وخناجر عملائة في ظهرك يا وطني .
ولا زلت باقي علامة في جبين الايام .



هناك تعليق واحد:

  1. الله الله الله

    بالفعل اما ان لك ان تستريح يا وطني

    ردحذف

أزعم أني اتقبل الاراء وحتى أن كانت متشجنة بطريقة تفقد المعترض صوابة وربما أحترامة ( قل كلمتك ).