السبت، 23 مارس، 2013

الإخوان العرب سبيل النجاة من الكرب


الإخوان العرب سبيل النجاة من الكرب

ترك الربيع العربي بصماته على الجميع ولم يستثنى حتى الثوريين الذي يجدون أنفسهم بازدحام الميادين بالجماهير والحشود والمرددة للهتافات التي تلهب الحماسة وتذكي مشاعر المقاومة , الربيع العربي قسم التيارات لمؤيد ومعارض للحراك العربي في الساحة وحتى أن القوميين أنفسهم لم يسلموا من بصمات الربيع العربي فقد انقسموا هم أيضا إلى مؤيد ومعارض , فالبعض منهم وجد بالربيع فرصة سانحة للظهور من جديد وتمرير المشروع الوحدوي , أما الكثير ركب موجة التغيير , وامتطى صهوة العروبة للوصول للعرش الحلم .

الربيع العربي الذي أظهر نجم الإخوان المسلمين كتنظيم مرصوص البنيان , يقدم كل ما يرضى عقول الدهماء من منتجات دينية , ترضى سذاجة العقول المشبعة بالخطاب التخديري , فلا احد سائلهم عن أي وحدة إسلامية تتحدثون وشوارع بغداد لازالت ترقد تحت أرصفتها جثث الصراع المذهبي , لم يسألهم أحداً عن أي اقتصاد تتشدقون والبطالة في مصر وتونس في ازدياد , أنهم الإخوان خفافيش هذا العصر الجديد ( عصر الربيع ) .

فهل سيجود العقل الحكيم على القوميين بتوحيد أنفسهم بكيان على غرار الأخوان المسلمين يمتدون به عبر الحدود ويعرضون تجارتهم الرابحة أن لا شي يعلوا فوق الاستقلال من الاستعمار الحديث , ولا شي أغلى من ثرى العروبة المجيد , ألم يحن للقوميين تنظيف كيانهم ممن استعربوا على حسابهم , وذلك من خلال تحديد القضايا المصيرية , وعل الاحواز العربية المحتلة , هي من تتكفل بتنظيف السطح القومي ممن يستعربون ويدعون المقاومة والممانعة في مسرحية رفضها العقل والمنطق وكشفتها تسلسلات السنين , فمتى يحين للحكمة أن تتغلب على حمدين ورفاقه ويعلنون الكيان الجديد الملتهب ويقولون للجميع الإخوان العرب سبيل النجاة من الكرب .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أزعم أني اتقبل الاراء وحتى أن كانت متشجنة بطريقة تفقد المعترض صوابة وربما أحترامة ( قل كلمتك ).